Pages

عودة صلاح الدين الأيوبى

عودة صلاح الدين الأيوبى


جاء صلاح الدين إلى هذا الزمان وقال لأخيه: يا حسام الدين إجمع رؤساء وحكام الشعوب الإسلامية لنقوم بإنقاذ أورشليم..
ذهب حسام الدين إلى مصر وقابل رئيسها فرد عليه رئيس مصر: أنا مستعد أحارب بس مش لوحدى، مايجيش العرب يقولونا إدخلوا حاربوا وإحنا هانتفرج عليكم.
فذهب حسام الدين إلى دول الخليج وكان الرد واحد: آخى إحنا مالنا ومال إسرائيل.. إحنا ما ندخل حرب.. بدكم تدخلوا حرب نعطيكم من المال ما يكفيكم لكن ما نحارب..
فذهب إلى سوريا.. فوجد الحال لا يسر عدو ولا حبيب.. جزء مغتصب وهو الجولان.. ودولة ذات أغلبية سنية يحكمها شيعى..
فذهب إلى لبنان.. فوجد صراعاً بين السنة والشيعة لا ينتهى.
عاد حسام الدين إلى صلاح الدين وقال له: يا صلاح الدين إن العرب قد إفترقوا ولا سبيل لوحدتهم مرة أخرى..
صلاح الدين: علمت يا حسام الدين فقد جائتنى الأخبار من شخص آخر قبل أن تأتينى بقليل.. هيا بنا إلى ديارنا فلا سبيل إلى عودة أورشليم.



●▬▬▬▬▬●۩۞۩●▬▬▬▬▬●

ثم عاد صلاح الدين من الماضى مرة أخرى بعد أن جاء بجنود من الماضى بعدما وجد أنه لا فائدة من إستجداء الشعوب العربية للحرب..
جاءت جيوش صلاح الدين محصنة بالدروع ومسلحة بالسيوف وذهبت للدفاع عن بيت المقدس.. فواجهوا أمامهم أسلحة الإسرائيليين التى لم يروها من قبل من دبابات وطائرات ورشاشات.. وكانت النتيجة النهائية معروفة حيث تم القضاء على جيش صلاح الدين بالكامل ومقتل صلاح الدين نفسه..
لقد مات صلاح الدين أيها العرب.. أفيقوا فلن يعود صلاح الدين مرة أخرى.. لم يكن ما رويته سوى قصة من الخيال.. فإن صلاح الدين قد مات فى الماضى ولن يعود.. مثلما مات نبينا الكريم ولن يعود..
إلى المنتظرين لجيوش النبى وجيوش صلاح الدين.. حرروا أراضيكم بأنفسكم ولا تنتظروا فلن يأتى أحد..


●▬▬▬▬●۩۞۩●▬▬▬▬●
أشرف السيد الشربينى
كتبتها يوم الثلاثاء 16 مارس (آذار) 2010م فى أحد المواقع
نشرتها هنا فى سبتمبر (أيلول) 2014